الرئيسية رسائل الانترنت رسائل الانترنت الصور الجديدة المسيئة للرسول الكريم / ماذا بعد

الصور الجديدة المسيئة للرسول الكريم / ماذا بعد
المرسل: Nawaf Net بتاريخ 2006-10-28 09:10:00
0
61966
0
607

 

العب كما لو كنت الرسول محمد مع ثلاث وعشرين زوجة بما فيهم عائشة ذات الست سنوات

قف قف

ولا تغلق الرسالة حتى تقرر في نفسك موقفك تجاه دولة الدنمارك

 

أعزائي اني قمت بزيارة الموقع المنتج لهذه اللعبة

واحضرت لمجموعة نواف البريدية بعض وليس الكل

من الصور الشنيعة والفضيعة في حق الرسول والاسلام والمسلمين

وترجمت بعض مقالاتهم حول الصور ووجدت الإثم والطغيان الأكبر

الخطب جلل والمصيبة أعظم

بالصور تتضح الرؤية ويعرف المسلم الحقيقة الدائرة في تلك الدول الحقيرة

 

 

للمرة الثانية من الإعلام الدنماركي والصاع بصاعين أيها المسلمون

المرة الاولى رسومات والمرة الثانية مجسمات ومكعبات بلاستيكية فيها الفحش والنكر العظيم

تعرضوا لرسول عليه افضل السلام واتم التسليم واتهموه بالباطل زورا وافكا عظيما

تعرضوا وشككوا في حادثة الافك العظيم وعائشة ام المؤمنين الطاهرة رضي الله عنها

تعرضوا لموضوع تطهير الطفل الذكر بعد ولادته والاستخفاف بتعاليم الاسلام

تعرضوا  للغزوات والمعارك والفتوحات الاسلامية وأنه الارهاب للاطفال والنساء واستخفوا بها


اعضاء قروب نواف بيك نعتذر لنشر هذه الصور

لتلك المجسمات الآثمة حتى يعرف المسلمين مدى الحقد الدفين في قلوب الدنماركيين الوقحين

 

 

قاتلهم الله وحسبنا الله عليهم فهو نعم الحسيب والوكيل

إن ديننا الإسلامي والذي دعا إليه حبيبنا وقدوتنا ومعلمنا ومربينا وهادينا محمد بن عبدالله بن عبد المطلب عليه أفضل الصلاة والسلام أعطى معتنقي الديانات السماوية حرية التعبد وممارسة شعائرهم الدينية ولم يقم بقمع حرياتهم ولا دعا إلى نبذهم بل أنه أعطاهم حقوقا لم يعطوها في حكم أديانهم ذاتها
ولقد عاشت الأمم في حكم الإسلام الذي جاء به محمد عليه أفضل الصلاة والسلام في عدل ورخاء وطمأنينة وكل هذا ما كان ليأتي لولا أن أسس هذا النبي الأمي عليه أفضل الصلاة والسلام هذه المعاني وهذه المبادئ


ولكن الأوغاد ممن حقدوا على تعاليم هذا الدين ومبادئه قاموا بمحاولة الإساءة لقائده كي يسيئوا لتعاليمه إن المقصود بالإساءة هو الدين لذلك وجب علينا أن نرد عن الحبيب وعن الدين الذي دعا إليه بأرواحنا ودمائنا وأنوالنا وأبنائنا ونسائنا وإخواننا وأحب أن أنوه إلى أن المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام سيبقى رمزا شامخا لا يضره أي إساءة من أحد

إن ما نشر ليس حرية تعبير إذ أن حرية الفرد أو المجتمع تنتهي حين تبدأ حرية الأخر ولكنه تعمد لإحتقار مبادئ المسلمين بالرغم من الشجب والاستنكار الذي قابل نشر الصور عن الرسول صلى الله عليه وسلم في الدنمارك والنرويج إلا أن هاتين الدولتين الأوربيتين لم تعيرا المسلمين أي اهتمام, وذلك بسبب ضعفنا وهواننا ولذا أعادت الدنمارك الكرة فعمدت الى نشر لعبة سخيفة

 

العب كما لو كنت الرسول محمد مع ثلاث وعشرين زوجة بما فيهم عائشة ذات الست سنوات

 


تقاعسنا السابق هو السبب الأساسي للتمادي الحالي في التطاول على الإسلام و في مواصلة الغي هذا دليل على أن ما يسمى بإلديمقراطية والحريات ليس إلا خرافه


رسول الله بابي انت وامي قد رفع قدرك من سبع سموات ولا يضير السحاب نبح الكلاب

يجب على كل مسلم ومسلمه الدفاع عن رسولنا الحبيب والوقوف بوجه من أساء إليه ولو بأبسط الأمور



الاسلام عزيز وسيبقى كذلك

فتبا لهم وتبا لحريتهم وتبا لاخلاقهم المعدومة

 

 

 

لمشاهدة الصور والمجسمات والمكعبات المسيئة للرسول الصادق الأمين

انتظر التحميل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ونأسف لجرح مشاعركم بهذه الصور المخزية

ولكن فقط حتى يتحرك الضمير المسلم تجاه ما نسمعه ونشاهده

فهل تتوقع ان يصحى النائم الآن ؟

 

 
 
 

المزيد من رسائل Nawaf Net

الرجاء تسجيل الدخول لإضافة تعليق , او ليس لديك الصلاحية للقيام بهذه العملية
 

 
أعلى الصفحة
porno, hd porno, brazzers
sikiş sikiş izle
porno, porno izle bedava porno
milf porno, porno - travesti porno
anal porno - HD porno brazzers porno - hd pornolar